هذه الحدادية فاحذروها للشيخ هاني بن بريك وفقه الله            أيها المؤمن اختر جليسك للشيخ خالد ضحوي وفقه الله            شرح الدرر البهية في المسائل الفقهية للشوكاني (مستمر) للشيخ عبد الله النجمي وفقه الله            سلسلة نصائح في إصلاح البيوت (مستمرة) للشيخ خالد ضحوي وفقه الله            شرح فضل الإسلام (مستمر) للعلامة عبيد الجابري حفظه الله            بفضل الله نقدم لكم صوتيات الدورة الشرعية لشيخنا محمد بن هادي المدخلي بالمملكة المغربية            معالم يحتاج إليها المسلم أوقات الفتن للشيخ عبد القادر الجنيد وفقه الله            شرح كتاب التوحيد الذي هو حق الله على العبيد (مستمر) للشيخ فواز بن علي المدخلي حفظه الله            شرح كتاب التوحيد الذي هو حق الله على العبيد (مستمر) للشيخ فواز بن علي المدخلي حفظه الله            صوتيات دورة فضيلة الشيخ محمد بن هادي المدخلي المقامة في جامع معاوية بن أبي سفيان بحفر الباطن            إذاعة المجالس التأصيلية            شرح نواقض الإسلام (مستمر) للشيخ عبد الله البخاري حفظه الله            موقع أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها

الصفحة الرئيسية

قال الإمام أحمد رضي الله عنه: "من عرض نفسه للفتيا فقد عرضها أمرا عظيم، إلا إنه قد تُلجئ إليه ضرورة".

قيل له: فأيهما أفضل الكلام أم السكوت؟

قال: الإمساك أحب إلي.

قيل له: فإذا كانت الضرورة؟.

فجعل يقول الضرورة الضرورة، وقال: الإمساك أسلم له.

وقال ابن دينار لقتادة "لما جلس للفتيا تدري في أي عمل وقعت, وقعت بين الله وبين عباده, وقلت: هذا يصلح وهذا لا يصلح".

وكان النَّخعيُ يُسأل فتظهر عليه الكراهة ويقول: "ما وجدت أحدًا تسأل غيري؟! وقال قد تكلمت ولو وجدت بدا ما تكلمت, وإن زمانًا أكون فيه فقيه الكُوفةِ لزمانُ سُوءٍ".

الذي أصبح فيه كثير ممن يُقال عنه إنه شيخ ومفتي، يُفتي بفتاوى مناقضة لصريح المنطوق من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ومخالفة له.

فليعلم كل مسلم ومسلمة أن تحصيل العلم له طريقان ولا ثالث لهما حسب علمي:

الطريق الأول: (وهي الطريقة المثلى والطريقة العُليا) هي طريقة التلقي، مُشافهة عن أهل العلم، فهذه الطريقة إن لم يكن كُلها صوابا فجُلَّها، بمعنى أن الخطأ لدى أهلها قليل إلى جنبِ صوابهم، وهذه الطريق هي طريقة الصحابة - رضي الله عنهم - فإنهم أخذوا عن النبي- صلى الله عليه وسلم – المشافهة علم الشريعة وقد يأخذ بعضهم عن بعض عن النبي - صلى الله عليه وسلم -، وعن الصحابة أخذ الأئمة من التابعين مثل سعيد بن جُبير وسعيد بن المسيب وعِكرمة مولى ابن عباس وأبي العالية الرياحي والشعبي وأبي سيرين محمد وأنس وعُروة بن الزبير والقاسم بن محمد بن أبي بكر وخالد بن زيد وأمثالهم من الأئمة، ثم أخذ عن الأئمة التابعين الأئمة الذين بعدهم كالأئمة الأربعة والسفيانين والحمادين وليث بن سعد والبخاري ومسلم وغيرهم ممن هو من أهل العلم والإيمان والفضل وجلالة القدر وفي سبيلها كانت الرحلات الطويلة فيرحل عالم إلى قُطر وحين وفوده عليهم فإنه يأخذ من علمائهم ويأخذ عنه طلاب العلم، هذه أفضل طريقة وأصوب طريقة.


السؤال: شيخنا هذا سؤال من بريد موقع ميراث الأنبياء يسأل عما اشتهر هذه الأيام بــ (كذبة إبريل) حفظكم الله لعل لكم كلمة في هذا يا شيخ ؟

 

قال البخاري رحمه الله "باب العلم قبل القول والعمل"

قال العلامة عبيد الجابري حفظه الله:

مما ينبغي لأهل العلم وطلاب العلم سلوكهُ أمور:

أولًا: الحرص والعزم المؤكد على تبليغ الناس شرع الله - سبحانه وتعالى - وأن لا تأخُذهم في الله لوْمة لائم كما سمعتم عن أبي ذر - رضي الله عنه - وهكذا الصحابة - رضي الله عنهم - لا تأخذهم في الله لوْمة لائم وهذا مما تضمنته بيعتهم لرسول الله - صلى الله عليه وسلم - ألا تأخذهم في الحق لومة لائم، يصدعون بالحق أينما كانوا، ولا تنسوا بارك الله فيكم جميعًا الحكمة، فالحكمة هي وضع الشيء في موضعه.

ثانيًا: أشار البخاري - رحمه الله - إلى أحاديث لم تكن على شرطه ومنها حديث أبي الدرداء وهو عند أحمد وأبي داوود عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال: (( مَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَطْلُبُ عِلْمًا سَلَكَ اللَّهُ بِهِ طَرِيقًا مِنْ طُرُقِ الْجَنَّةِ وَإِنَّ الْمَلَائِكَةَ تَضَعُ أَجْنِحَتَهَا رِضًا لِطَالِبِ الْعِلْمِ وَإِنَّ فَضْلَ الْعَالِمِ عَلَى الْعَابِدِ كَفَضْلِ الْقَمَرِ لَيْلَةَ الْبَدْرِ عَلَى سَائِرِ الْكَوَاكِبِ وَإِنَّ الْعَالِمَ يَسْتَغْفِرُ لَهُ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ وَكُلُّ شَيْءٍ حَتَّى الْحِيتَانُ فِي جَوْفِ الْمَاء)) فذكر الحديث وفيه (( إنَّ الْعُلَمَاءَ وَرَثَةُ الْأَنْبِيَاءِ وَإِنَّ الْأَنْبِيَاءَ صَلَوَاتُ اللَّهِ عَلَيْهِمْ لَمْ يُوَرِّثُوا دِينَارًا وَلَا دِرْهَمًا وَوَرَّثُوا الْعِلْمَ فَمَنْ أَخَذَهُ أَخَذَ بِحَظٍّ وَافِرٍ)) فأتباع الأنبياء - عليهم الصلاة والسلام - نالوا من علمهم ما يسر الله لهم إلينا.

اللقاء المفتوح الأول محمد بن هادي المدخلي
مكانة المرأة في الإسلام محمد بن هادي المدخلي
شرح شروط الصلاة - الدرس 02 هاني بن بريك
شرح شروط الصلاة - الدرس 01 هاني بن بريك
شرح الأربعين النووية - الدرس 19 عبد الله بن محمد النجمي
شرح الأربعين النووية - الدرس 18 عبد الله بن محمد النجمي
شرح المنتقى لابن الجارود - الدرس... زيد بن محمد بن هادي المدخلي

يبث في الإذاعة...

القائمة البريدية

حتى تكون مطلعا على جديد موقع ميراث الأنبياء!

اسم المستخدم

  • Sign in with Twitter

تصفح سريع

جديد الكتب

متن عمدة الفقه موفق الدين أبي محمد عبدالله بن أحمد بن قدامة المقدسي
متن تحفة الأطفال سليمان بن حسين الجمزوري الشافعي
متن المقدمة الآجرومية محمد بن محمد بن داود الصنهاجي
متن شروط الصلاة وأركانها... محمد بن عبد الوهاب بن سليمان التميمي
متن نواقض الإسلام محمد بن عبد الوهاب بن سليمان التميمي
متن المنظومة الحائية أبو بكر عبد الله بن أبي داود السجستاني
متن الأصول الستة محمد بن عبد الوهاب بن سليمان التميمي

جديد الفتاوى

جديد الصوتيات

شرح كتاب التوحيد - الدرس 02 فواز بن علي المدخلي
شرح الأربعين النووية - الدرس 20 عبد الله بن محمد النجمي
شرح نواقض الإسلام - الدرس 07 عبد الله بن عبد الرحيم البخاري
نصائح في إصلاح البيوت 03 / حقوق... خالد بن ضحوي الظفيري
شرح كتاب الطلاق من اللؤلؤ... خالد بن ضحوي الظفيري
شرح كتاب الرضاع من اللؤلؤ... خالد بن ضحوي الظفيري
جلسة علمية عن الدعوة السلفية محمد بن هادي المدخلي

جديد المقالات

فرق بين هدي علماء السلف...... محمد بن هادي المدخلي
طريقة طلب العلم الشرعي عبيد بن عبد الله الجابري
الدليل على تحريم كذبة إبريل محمد بن هادي المدخلي
الأمور التي ينبغي لأهل العلم... عبيد بن عبد الله الجابري
تأملات في سورة الغاشية محمد بن هادي المدخلي
نصيحة بالجلوس إلى الراسخين في... عبيد بن عبد الله الجابري
اقتضاء الصراط المستقيم لمخالفة... أحمد بن عبدالحليم ابن تيمية

شريط أدوات ميراث الأنبياء toolsbar-bottom-right-2.png
  • تلقيم
  • فيسبوك
  • تويتر
  • قوقل بلوس